الرئيسية

رسميًا.. المصري البورسعيدي يفسخ تعاقده مع أحمد شديد قناوي

وذكر النادي المصري في بيانه، بعدما خضع أحمد شديد قناوي للتحقيق بمعرفة المستشار القانوني للنادي المصري البورسعيدي بالقاهرة لصعوبة تواجده في بورسعيد، وبعد التحقيق أدلى المستشار القانوني بقراره بإدانة قائد المصري.

وأضاف البيان: بناء على التقرير القانوني وإدانة اللاعب قرر مجلس إدارة النادي المصري البورسعيدي، فسخ عقد اللاعب وتسوية مستحقاته، وتم خصم 25 ٪‏ عقوبة التمرد والغياب عن التمرين، وحصل اللاعب على 100 ألف جنيه قيمة مستحقاته المتبقية.

وأختتم البيان: إدارة المصري البورسعيدي، قررت أن فسخ التعاقد مع النادي ستكون عقوبة أي لاعب تثبت إدانته في التحريض ضد النادي.

وتمسك 4 من أعضاء مجلس إدارة النادي المصري البورسعيدي، بقرار استبعاد للاعبين – المتمردين – بحسب ما وصفهم بيان النادي، وعدم منحهم فرصة جديدة أو العودة للتدريبات في معسكر الفريق ببرج العرب في الفترة الحالية.

ورفض كل من المهندس محمد سلامة، والمهندس محمد قابيل، وحسن ناصف، وعاطف مبروك، تواجد كل أحمد مسعود، وأحمد شديد قناوي، داخل معسكر الفريق بمدينة برج العرب، بعد اكتمال صفوف اللاعبين والتزامهم بالمعسكر وانضمام ما يقارب من 10 لاعبين بقطاع الناشئين بالنادي استدعائهم من بورسعيد.

بدأت محاولات سمير حلبية رئيس النادي، بحل الأزمة مع منح اللاعبين وعد بحل الأزمة والحاقهم بالمعسكر، إلا أن رباعي مجلس الإدارة رفض، وغضب الجماهير حال دون تنفيذ وعد رئيس النادي.

3

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق