مالتي ميديا

بحضور حسن مصطفي وصبحي وعمارة ودرويش المهن الرياضية تفتح ملف الحركة الأولمبية والأزمات السياسية

عقدت النقابة العامة للمهن الرياضية خلال ندوتها التثقيفية علي ثلاث محاور هي الحركة الأولمبية والأزمات السياسية ” في ظل تأثيراتها التي تمثل ميراث من الشد والجذب لم ينقطع.. لكونه تاريخ تعددت حلقاته وصولا إلى نسخة طوكيو 2021 التي انطلقت في ظل أجواء استثنائية بسبب جائحة كورونا ” كوفيد 19″

 

والمحور الثاني ناقش ملف المدرب المصري “اعداده وتقيمه واختياره “..والثالث يتمثل في”النقابة العامة للمهن الرياضية بين الأمس ..واليوم.. وغدا” وذلك بالقاعة الدائرية بمقرالنقابة

بحضور الدكتور حسن مصطفي رئيس الاتحاد الدولي لكرة اليد والدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة والدكتور عبدالمنعم عمارة وزير الشباب والرياضة الأسبق والدكتور عماد البناني رئيس المجلس القومي للرياضة الأسبق والدكتور كمال درويش رئيس اللجنة الاستشارية العليا لوزارة الشباب والرياضة والدكتور حسين السمري رئيس لجنة قطاع كليات التربية الرياضية والدكتور محمد الحماحمي وكيل كلية التربية الرياضية بالهرم الأسبق والمهندس احمد مجاهد رئيس اتحاد الكرة السابق والدكتورة دينا الرفاعي عضو مجلس ادارة اتحاد الكرة و الاعلاميين أشرف محمود وأيمن بدرة وجمال البدراوي والدكتور جمال محمد علي الامين العام للنقابة والدكتور هشام عبدالقادر وكيل النقابة والكابتن محمد حميده أمين الصندوق والدكتور ايهاب منصور والدكتورة أمل ليلة الأمينا العام المساعدين وأعضاء مجلس ادارة النقابة الدكتور احمد الشيخ والدكتور عماد السرسي والدكتور اشرف موسي والدكتور محمد زيادة واللواء أشرف كشك والدكتور محمود عيسي والدكتور علاء القاضي والدكتور احمد المنشاوي والدكتور علاء نحاسه والدكتورة عايدة شريف والدكتورة غادة عبدالحميد والدكتورة اسماء نوفل ونخبة من اساتذة الجامعات
تسعى نقابة المهن الرياضية بكل قوة لتحقيق حلم وهدف أن تكون أهم بيوت الخبرة الرياضية في الشرق الاوسط والعالم ايضا ، حيث كشفت عن التخطيط لحزمة من المشروعات الكبري بشراكة ناجحة مع العديد من الجهات المعتمدة لمواصلة مسيرة تطوير العنصر البشري بالمهنة بمختلف شعبه الثلاثه ” تعليم , تدريب , وادارة ”

من جانبه أكد دكتور فتحي ندا النقيب العام علي وجود القامات الرياضية الكبيرة والعظيمة علي الصعيدين المصري والدولي بمناسبة عرس جديد داخل نقابة المهن الرياضية ” بيت الرياضيين ”
قال ندا أن النقابة تتقدم بسرعة من خلال خطط مستقبلية طموحة بشكل عام ونهدف لمواصلة التطور والاستثمار التنموي في الشباب والمرأة وذوي الهمم ليكون لهم نصيب كبير من هذا التقدم والتطور وهذا مانسعي اليه باستمرار من خلال عقد شراكات ناجحة مع مؤسسات المجتمع المدني

 

من جهته أعرب الد كتور حسن مصطفي رئيس الاتحاد الدولي لكرة اليد عن سعادته بالتواجد داخل صرح نقابة المهن الرياضية العملاق واعجابه بالطفرة التي يشهدها الكيان النقابي مع مجلس الادارة برئاسة دكتور فتحي ندا وحرصه علي المشاركة في هذا الحدث المهم الذي نظمته النقابة المبدعة مشيدا بدورها الايجابي في نشر قيم التسامح الرياضي ونبذ التعصب من خلال الدورات والندوات التي تنظمها للمدربين والاداريين وبقية عناصر المنظومة الرياضية وتضافرالجهودمن اجل انضباط الشارع الرياضي والتصدي لتدخلات اولياء الامور في الامور الفنية

شدد الدكتور أشرف صبحي علي أن شهية مفتوحة تملكها مصر لتنظيم البطولات الرياضية، بدأت باستضافة كأس العالم لكرة اليد ، لتنطلق بعدها سلسلة من البطولات، كبطولة العالم للرمايةوبطولة سلاح الشيش الدولية وكأس العالم للجمباز الفني وغيرها.
قال وزير الشباب والرياضة أن من أسباب النجاح في استضافة هذه البطولات أن “مصر اتبعت الأساليب العلمية، ونفذت كل الإجراءات الاحترازية، وطبقت قواعد حاكمة على الجميع دون استثناء وطبقنا بنجاح نظام “الفقاعة الطبية” في البطولات التي نظمتها مصر، لمنع إصابة اللاعبين بمرض فيروس كورونا، ونوه بأن اليابان تعرفت على النموذج المصري الخاص بالفقاعة من أجل تطبيقه في الأولمبياد
أشار صبحي الي امتلاك مصر لبنية اساسية رياضية جيدة جدا، اعطتنا قدرة تنظيمية عالية جدا، فضلا عن توفير كل الإمكانيات لنجاح البطولات وفقا لرؤية الدولة 2030 الداعمة للرياضة
كشف وزير الشباب والرياضة عن أن رفاهية الوقت غير متاحة واسعي لتفعيل كافة مطالب التي تم طرحها داخل كيان النقابة “بيتنا الكبير ” لافتا أن تعديلات قانون الرياضة ستعمل علي اعادة ضبط ايقاع المنظومة الرياضية واعادة ترتيب العلاقة بين الوزارة واللجنة الاولمبية والاتحادات والاندية ايضا مشيرا الي حرصه علي التشاور والتنسيق في الرؤي مع الدكتور حسن مصطفي وقد يتطلب الامر الي لقاءات عديدة من اجل الوصول لصيغة جديدة لقانون الرياضة تعيد الانضباط للمشهد الرياضي المصري

أوضح دكتور عبدالمنعم عمارة أن “الرياضة هي اللغة الأولى على مستوى العالم، ونحن ننقل للعالم أجمع من خلال هذه البطولات صورة مصر الحقيقية، بما يدعم الاستثمار والسياحة في مصر لافتا أن الرئيس السيسي داعم بقوة للرياضة ويقودنا نحو الدولة المدنية مما اجبر العالم كله علي احترامنا بفضل علاقات مصرالدولية الطيبة
قال الدكتور كمال درويش أن وزير الشباب والرياضة صراحة لايستطيع العمل وحده من اجل هذا تم تشكيل لجنة علمية بالوزارة من اجل التخطيط للمستقبل والتواجد علي الارض من خلال تنفيذ مشروعات قومية مثل الموهبة والموهوبين والبطل الاوليمبي والواعدين والذي ينفذفي حوالي 18 لعبة من اجل صناعة ابطال يمثلون مصر في المحافل الدولية
قال درويش أن بفضل قناعة الرئيس السيسي ان الرياضة أمن قومي دفع وزارة الشباب والرياضة الي تعظيم الهدف من تنظيم الأحداث الرياضية بهذه الكثافة، لتكون بلدنا قبلة لاستضافة واحتضان اكبر المحافل الرياضية الدولية و تشجيع السياحة وزيادة الاستثمارات
اوضح الدكتور حسين السمري رئيس لجنة قطاع كليات التربية الرياضية ان الرياضة” شئون وشئون” ومنظومة الرياضة في مصر قطاعات جامعات ومدارس واخري لازم تسير في اتجاه واحد من اجل المصلحة العليا للوطن
كما نوه السمري علي اهمية أن تكون نقابة المهن الرياضية ” بيت الرياضيين ”
قال الدكتو محمد الحماحمي ان اصلاح الرياضة يبدأ من المدارس ومراكز الشباب والاهتمام بالنشء وتربيته جيدا بالشكل الامثل مشددا علي ضرورة ان يكون في مصر قانون حقيقي الرياضة في الوقت الراهن ترفع شعار مرحبا بالمال وداعا للقيم
شدد الدكتور عماد البناني رئيس المجلس القومي للرياضة الاسبق ان المهنة بتسرق ونحن نمتلك في مصر 27 كلية تربية رياضية لازم يتم التواصل معهم وان يكون للنقابة دورفاعل للتصدي لتلك الظاهرة وان يكونوا ايضا اعضاء بالنقابة حتي نستطيع ابعاد الدخلاء عن المهنة
نوه الاعلامي اشرف محمود علي اهمية عقد مؤتمر كبير للحديث عن مستقبل الرياضة المصرية وتوفير كافة مقومات النجاح لها لافتا ان رؤية الدكتور اشرف صبحي وزير الشباب والرياضة في هذا الشأن طموحة وموضوعية ونحن علي ثقة بأننا نسير علي الطريق الصحيح
اوضح الاعلامي ايمن بدره أن الحلم اصبح واقع نعيشه بفخر بفضل رؤية الدولة المصرية وكفاءة وفكر الدكتور اشرف صبحي والذي يحتاج الي دعم نقابة المهن الرياضية لمواصلة المسيرة بالكوادر التي تتخرج من هذا الكيان المهني العريق من اجل حماية النشء مشيرا الي اهمية الانتهاء من تعديلات قانون الرياضة للتصدي لنماذج سلبية في المجال الرياضي نتنمني ان تختفي قريبا من المشهد الرياضي فور الانتهاء من التعديلات

طالب المهندس احمد مجاهد رئيس اللجنة الثلاثية لاتحاد الكرة السابق بتجهيز ورش عمل داخل النقابة مرتبطة بنشر فكر وثقافة ابتعاد اولياء الامور عن ابنائهم اللاعبين منذ مراحل البراعم في جميع الالعاب الرياضية بشكل عام وليس كرة القدم فقط حفاظا علي مستقبلنا لاسيما ان الواقع صعب وسيئ للغاية متمنيا ان تتبني النقابة هذا الفكر ونقلة الي كليات التربية الرياضية ايضا

قال الدكتور محمد خليل ان مراجعة لوائح الاتحادات الرياضية اصبحت مطلب ملح لانقاذ الاجيال القادمة من الانهيار خاصة في الالعاب الفردية التي اصبح بعضها يفصل نصوص لائحية تهدف لممارسة وهمية للهيئات التابعة لها من اجل الحفاظ علي الصوت الانتخابي ضاربا عرض الحائط بمستقبل اللاعبين وتعمدهم تدمير المواهب مما يتعاض مع مقولة الرئيس السيسي ان الرياضة امن قومي والتي تدفعنا الي انشاء مشروع قومي للياقة البدنية لانقاذ شبابنا من الانهيار
قالت الدكتورة مها محمود شفيق عميدة كلية التربية للرياضية للبنات بالاسكندرية أن هذا الملتلقي بشرة خير ومهم جدا تفعيل توصياته في القطاع الرياضي من خلال تفعيل دور كليات التربية الرياضية من خلال انشاء قاعدة بيانات للمدربين من خلال حصر شامل للخريجين من لاعبين ومدربين واداريين في جميع الاتحادات الرياضية
ووجهت عميدة كلية التربية الرياضية للبنات الدعوة لنقابة المهن الرياضية بعقد مؤتمر علمي عن مستقبل الرياضة في مصر بمقر الكلية بمدينة الثغر

 

قال الدكتور محيي الدين السايح عميد كلية النقل البحري ان الواقع الرياضي في امس الاحتياج الي الحوكمة والمراقبة والتقييم والمتابعة مضيفا نمتلك في مصر قانون للرياضة لكن ليس لدينا حوكمة لذلك نحتاج الي دستور رياضي او دليل استرشادي ليكون قاطرة الانقاذ الرياضة

تسأل الدكتور هشام الجيوشي الاستاذ بكلية التربية الرياضية الهرم احنا بنطبق اللائحة .. ولا بنفذ القانون الرياضة المصرية بها شخصيات لم تبرح مناصبها من 30 عام لذلك يجب تفريغ القانون من اي خلل او عوار ويطبق علي الجميع بالمساواة والشفافية ونبتعد عن حلول اللائحة واخري بالقانون حفاظا علي سمعة الرياضة في مصر
قالت الدكتورة ماجدة الشاذلي رئيس المجلس القومي للمرأة بالاسكندرية من يحاسب الفساد الموجود في المجال الرياضي مستشهدة باللجان الرياضية داخل بعض الاندية ووصفها بقمة الفساد بسبب الفواتير الانتخابية لكونها تأتي بالمدربين بعيدا عن التقييم المنطقي لافته ان قطاع الممارسة مشاكلة كبيرة ويجب ان نري تنسيق بين القمة والقاعدة لتحقيق الرؤية المرجوة لصالح الرياضة
تمسك الدكتور ايهاب منصور الامين العام المساعد للنقابة بضروة وجود قنوات تواصل بين الهيئات الرياضية ممثلة في الوزارة والنقابة واللجنة الاولمبية من اجل اعلاء شأن المنظومة الرياضية والمساهمة في ايجاد صياغة جديدة للمشهد الرياضي المصري علي صعيد الاندية والاتحادات والمدربين واللاعبين ايضا والاتفاق علي معايير انتقاء الابطال .. مشيرا الي ضرورة عقد مؤتمر دولي بين الطب والرياضة
من جهته دعا الدكتور عمرو بسطويسي استاذ جراحة القلب والصدر بالقصر العيني الي عقد مؤتمر طبي رياضي عالمي بالتعاون مع كليات الطب ونقابة المهن الرياضية مطالبا ان يستمر التعاون المشترك بين الطب والرياضة من خلال رسائل البحث العلمي في الماجستير والدكتوراة .

قالت الدكتورة أمل فهمي أن ازمة مدربي الناشئين والبراعم في الاندية كبيرة واغلبهم غير مؤهلين بالقدر الكافي مما يعرض اللاعبين الصغار للاصابات والتشوهات القوامية ايضا لذا ضروة الاهتمام بتطوير المدربين ومتابعتهم جيدا بالاندية مسؤلية مجتمعية يجب التنسيق فيها بين وزارة الشباب والرياضة ونقابة المهن الرياضية حفاظا علي مستقبل الاجيال الجديدة من شباب الرياضيين

3

محمد مبروك

صحفي مصري و رئيس تحرير موقع الهداف ٢٤ و مراسل قناة ليبيا فى مصر، و مهتم بالكرة الإفريقية و العربية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق