الرئيسيةكرة مغربية

الرجاء في مواجهة الدفاع الجديدي و لعنة الغيابات

 

بقلم  : سمير دحو

يدخل نادي الرجاء البيضاوي يوم غد، غمار الدوري المغربي، بعد توقف لنشاطات الدوري دام لأزيد من أربعة أشهر بسبب إنتشار جائحة كورونا بالمملكة المغربية، ويواجه الرجاء في أولى مبارياته نادي الدفاع الحسني الجديدي على ملعب هذا الأخير بمدينة الجديدة.

ويعاني النسور من عديد الغيابات الأساسية، يبقى على رأسها الربان جمال السلام، الموقوف لمباراتين لأسباب تأديبية، بالإضافة إلى غياب المساعدة الأول يوسف السفري و الذي يخضع للحجر الصحي بعد مخالطته لأحد حاملي فيروس كورونا المستجد، وتقرر الجاء مهمة قيادة الرجاء ضد الجديد إلى المساعد الثاني و لاعب الأخضر السابق هشام أبو رشوان.

كما يغيب كل من اللاعبين محمد الدويك و محمود بنحليب، حيث يقضيان فترة التأهيل البدني، بعد خضوعهم لعمليتين جراحيتين بمركز أسبيتار بالعاصمة القطرية الدوحة، في إنتظار جاهزيتهم في قادم الاستحقاقات.

ويبقى الغياب الأبرز عن تشكيلة النسور، هما الثنائي الكونغولي، بين مالانغو و فابريس النغوما، العالقين في الكونغو، بسبب تعليق الرحلات الجوية بين البلدين بسبب اجتياح فيروس كورونا، و لذات السبب يغيب المدافع الياس الحداد العالق بدوره في الديار الهولندية.

ويشار إلى أن مواجهة الدفاع الحسني الجديدي و الرجاء البيضاوي، أثارت العديد من زوبعات الانتقادات داخل الشارع الكروي المغربي، بعد قرار إعادة برمجة المباراة و تأييد الحكم من طرف لجنة الاستئناف التابعة للإتحاد المغربي لكرة القدم.

3

محمد مبروك

صحفي مصري و رئيس تحرير موقع الهداف ٢٤ و مراسل قناة ليبيا فى مصر، و مهتم بالكرة الإفريقية و العربية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى