الدوري الأنجليزيالرئيسيةالمحترفين العربدوريات أوروبيةسلايدر

صلاح يقود ليفربول للفوز على أستون فيلا ويحقق رقم قياسي

قاد النجم المصري محمد صلاح فريق ليفربول، للفوز على نظيره أستون فيلا بثنائية نظيفة، في المباراة التي جمعتهما مساء اليوم، ضمن مباريات الأسبوع الـ33 من الدوري الإنجليزي الممتاز.

أحرز هدفي ليفربول كلاً من: ساديو ماني في الدقيقة 70 بعدما تلقى كرة بينيه من نابي كيتا، وجونس في الدقيقة 85 من صناعة محمد صلاح.

وبهذه النتيجة ارتفع رصيد ليفربول إلى 89 نقطة بعدما توج بلقب الدوري الإنجليزي رسمياً، فيما تجمد أستون فيلا عند 27 نقطة في المركز الـ18 بالـ«البريميرليج».

ظهر النجم المصري محمد صلاح بشكل جيد خلال أحداث الشوط الأول، ونجح في تشكيل ثنائي مميز مع السنغالي ساديو ماني، وكاد «الفرعون» أن يحرز هدف في إحدى الكرات بعد جملة بين كلا اللاعبان لكن دفاع أستون فيلا نجح في إفساد الهجمة.

واستغل صلاح سلاح التسديد والمراوغات في أكثر من مناسبة خلال الشوط، وهدد مرمى أستون فيلا في أكثر من مشهد، حيث أن هناك كرة راوغ بها مدافعي الضيوف وطالب من خلالها بالحصول على ضربة الجزاء بعد تدخل أحد اللاعبين معه لكن حكم اللقاء لم يحتسبها.

قام الألماني يورجن كلوب المدير الفني لفريق ليفربول، بالدفع بالعديد من اللاعبين البدلاء بشكل أساسي في هذا اللقاء أمثال نابي كيتا وأوريجي وروبيرسون، لاسيما بعد التتويج ببطولة الدوري الممتاز.

وعلى الجانب الآخر ظهر أيضاً محمود حسن «تريزيجيه» بشكل جيد إلى حد ما، وقام ببعض الجمل التكتيكية المتفق عليها مع أنور الغازي النجم الهولندي صاحب الأصول المغربي، ونجح النجم المصري في إرسال العديد من الكرات العرضية المميزة وتهيئة كرات أخرى لزملائه لكنهم فشلوا في ترجمتها لأهداف.

واستطاع تريزيجيه مواصلة نجاحه وظهوره الجيد مع مطلع الشوط الثاني، بعدما راوغ لاعبي ليفربول من الجانب الأيسر ليرسل كرة إلى أحد زملائه الذي أوصلها بدوره إلى جريليتش كاد من خلال تسديدته إحراز هدف لكن أليسون بيكر حارس ليفربول تصدى لكرته بنجاح.

ظهر ليفربول بشكل خافت للغاية في الشوط الثاني، خاصة مع تحفظ أستون فيلا الدفاعي واستماتة لاعبو الفريق الضيف، بجانب تألق أنور الغازي ومحمود تريزيجيه وجريليتش بالخط الهجومي لفريق «فيلا» على «الريدز».

وقام يورجن كلوب المدير الفني لفريق ليفربول، بإجراء العديد من التغييرات الهجومية خلال الشوط الثاني لزيادة الفاعليه على مرمى أستون فيلا، والتي أدت بثمارها حيث نجح ساديو ماني في إحراز الهدف الأول بعد جملة ثلاثية رائعة انتهت بتمريره من نابي كيتا إلى اللاعب السنغالي ليسدد كرة مباشرة في الشباك.

وقبل نهاية اللقاء وتحديداً في الدقيقة 85، نجح محمد صلاح في تحقيق رقم قياسي جديد بصناعة هدف، بعدما هيأ الكرة للاعب البديل الشاب جونس، ليسدد كرة مباشرة معلناً فوز ليفربول بثنائية نظيفة.

3

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى